سجل ليفربول خسارته الأولى على ملعب الأنفيلد بعد 68 مباراة على ملعبه دون هزيمة بقيادة المدرب يورغن كلوب.

وتغلب بيرنلي على الريدز بهدف دون رد، حيث أضاع هجوم ليفربول العديد من الفرص، الأمر الذي فرض على هجوم بيرنلي بالتقدم والتسجيل.

وأبعدت هذه الخسارة نادي ليفربول عن جدول المنافسة مؤقتا، إلى حين انتظار أي تعثرات للخصوم.