إنتر ميلان يغرد وحيدا والأنظار على صراع التأهل لدوري الأبطال
إنتر ميلان يغرد وحيدا والأنظار على صراع التأهل لدوري الأبطال

فاز نادي إنتر ميلان يوم أمس على نادي بولونيا بهدف دون رد لعزز صدارته بفارق ثمانية نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه نادي ميلان ومباراة أقل، والتي سيخوضها منتصف الأسبوع ضد نادي ساسولو.

وتكمن منافسة الدوري الإيطالس لهذا الموسم على مركز مؤهل لدوري الأبطال الموسم المقبل، فالمركز الثاني الذي يحتله نادي ميلان ليس حكرا عليه فقط، فإنه معرض لفقدان نقاط وأتلانتا الذي يتبعه مباشرة يبتعد عنه بفارق نقطتين فقط.

ويتبقى لنادي ميلان مباريات قوية بالتسع لقاءات قادمة، حيث يواجه خلالها كل من لاتسيو ويوفنتوس وأتلانتا والتي ستساهم بشكل كبير في تحديد وضعية نادي ميلان بشأن ترتيب الدوري والمراكز المؤهلة لدوري الأبطال، والحافز الأول هو الخوف من فقدان ركائزه مثل كيسيه وبن ناصر ودوناروما وإبراهيموفيتش.

فيما يخوض أتلانتا نزال كبير في الدوري لتحقيق تأهل ثالث على التوالي لمسابقة دوري الأبطال، أمر لم يعتد عليه فريق غاسبريني، حيث يلتقي ميلان مع نادي يوفنتوس في الجولة 31 من الدوري، أي بعد جولتين فقط، ويصطدم فيما بعد بنادي العاصمة روما الذي يسعى لدخول السباق والذي يمتلك 51 نقطة بفارق 4 نقاط فقط عن المركز الرابع، لينهي الدوري ضد نادي ميلان في آخر جولة بالدوري.

ويحاول نادي يوفنتوس بقيادة المدرب بيرلو ولاعبه كريستيانو رونالدو لفعل كل ما يلزم لتحقيق الفوز على نادي نابولي في منتصف الأسبوع، حيث يتشاركان الفريقان بنفس عدد النقاط، وأي خطأ من يوفنتوس قد يذهب به خارج حسابات الأبطال خصوصا لمواجهته قطبي ميلان وأتلانتا، ويعني خروج رونالدو وبيرلو من النادي.

ويصب نادي نابولي كامل تركيزه على اللقاء القادم أمام نادي يوفنتوس، حيث أن اللقاء سيعطي الثقة لكتيبة غاتوزو، وخصوصا لمواجهاته المقبلة ضد نادي إنتر ميلان ولاتسيو، هذا الأخير بالرغم من صعوبة المهمة بمواجهة نابولي وميلان ومقابلته لروما في ديربي العاصمة إلا أنه يبقى محافظا على كافة آماله بالتأهل.