محمد النني يتعرض لحملة عنصرية وحشية
محمد النني يتعرض لحملة عنصرية وحشية

تعرض اللاعب المصري ولاعب خط وسط نادي آرسنال الإنجليزي إلى حملة عنصرية وحشية من بعض الجماهير الإنجليز لنادي آرسنال الإنجليزي.

وأتت هذه الحملة بعد نشر محمد النني تغريدة له عبر حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي في حملة التضامن العالمية للأحداث الجارية في القدس وغزة وفلسطين بشكل عام.

وقاد الحملة شخص يدعى بتل عوفر منضم بالفعل للروابط اليهودية في بريطانيا، ومشجع لنادي آرسنال، حيث أرسل التغريدة لإدارة نادي آرسنال، التي ردت عليه بأن النادي لا يتدخل ما ينشر أي لاعب شيء عبر حساباته طالما أنه لا ينتهك معايير النادي.

وزاد المدعى بتل عوفر إجراءاته بإرسال تغريدة اللاعب لكل من شركة أديداس الراعية لنادي آرسنال رفقة شركة لافاتزا، وموجها لهم سؤالا حول جواز نشر مثل هكذا أحداث وآراء، حيث يطالب محمد النني بأن يقدم اعتذاره.